تجديد المفهوم المبتكر للمدينة الرقمية في الرياض

المدينة الرقمية

تُشكّل المدينة الرقمية مساحةً حضريةً متعددة الاستخدامات ونابضةً بالحيوية أُقيمت بهدف الترويج للابتكارات التقنية في العاصمة السعودية. وتشتهر المدينة بتصميمها المعماري الذي يضم أربعة أبراج تتفرد بلونها الذهبي المتألق نهاراً، وتنير سماء المدينة ليلاً بتصاميم ضوئية إبداعية باستخدام أكثر من 45,000 من مصابيح LED.

وحافظت هذه الأبراج، التي شُيّدَت في البداية لتوفّر تجربةً رقميةً بحد ذاتها، على موقعها لعدة سنوات بعد إنشائها؛ قبل أن تكلف المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وشركة رزا فريقاً من كرافت وسابر، الشريك الأول للتصميم الفني، بمهمة إعادة ابتكار مفهوم هذه الأبراج في عام 2019.

وعوضاً عن الاكتفاء بتحديث التقنيات القديمة، نجحت الشركتان بتقديم مفهومٍ جديد كلياً لوظيفة الأبراج يهدف إلى إنشاء معلم جديد في العاصمة السعودية. وتتميز الأبراج حالياً بمزيج من الابتكارات التقنية المتقدمة والتصاميم الإبداعية والعناصر المتحركة، والتي تتكامل مع نماذج وبنية شبكية واسعة النطاق، لتشكّل مساحةً موحدةً لعرض المحتوى والعروض الضوئية المتنوعة وسهلة الاستخدام.

كما يعتمد المفهوم الجديد على خادم وسائط ثلاثي الأبعاد وعالي الأداء لتحويل إشارات الفيديو إلى نماذج ضوئية تتيح تشغيل الأضواء لتكون وحدات بيكسل مستقلة على مساحة عرض هندسية، وهي ناحية أساسية تتيح تشغيل المحتوى بشكل مستقل على نقاط LED الفردية، أو دمجه على امتداد الأبراج الأربعة لإنشاء تجربة ضوئية رقمية حيوية. ويمكن التحكّم بالنظام من خلال شبكة متخصصة باستخدام الأجهزة المحمولة والمزودة بشاشة تعمل باللمس، الأمر الذي يمكّن من تحميل المحتوى وتنظيمه وإعادة عرضه بسهولة.

وتعاون الفريق مع شركتي الخدمات الاستشارية الإبداعية “آرت فيو” و”موركوس كي”، اللتين تتخذان من نيويورك مقراً لهما، بهدف تطوير مفهوم المحتوى الذي سيُعرض على الأبراج خلال فعالية الافتتاح، إضافةً إلى العمل مع فريق سابر الإبداعي لإنجاز العناصر المتحركة.

ونجحت كرافت وسابر، بالاعتماد على منهجية دمج العناصر الإبداعية والتقنية معاً، في إعادة ابتكار أبراج المدينة الرقمية، وإنشاء معلم جديد للابتكار جرى افتتاحه خلال احتفالات اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية لعام 2020.

العميل: شركة رزا، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية
موعد الاستكمال: أكتوبر 2020

Skip to content